منتديات شباب الدار الجزائرية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


 
اذاعة شباب الدارالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسلوب الشعر الأندلسي ومعانيه وأخيلته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zouheir.b
مشرف أدب وشعر
مشرف أدب وشعر
avatar


الجنس ذكر
عدد المشــاركــات : 2248
نقاط التميز : 2606
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
_____
الاوسمة الادارية مشرف مميز

مُساهمةموضوع: أسلوب الشعر الأندلسي ومعانيه وأخيلته   السبت 15 مايو 2010, 5:40 pm


الشعر في الأندلس امتداد للشعر العربي في المشرق؛ فقد كان الأندلسيون
متعلقين بالمشرق، ومتأثرين بكل جديد فيه عن طريق الكتب التي تصل إليهم منه،
أو العلماء الذين يرحلون من الشرق أو الأندلسيين الذين يفدون إلى الشرق
للحج أو لطلب العمل، فكانت حبال الود ووشائج القربى قوية بين مشرق العالم
الإِسلامي ومغربه.
وكان الأندلسيون ينظرون إلى الشرق وما يأتي منه نظرة إعجاب وتقدير؛ فكانوا
في غالب أمرهم مقلدين للمشارقة، ويبدو ذلك واضحاً في ألقاب الشعراء وفي
معارضاتهم لشعراء المشرق.
ولكن هذا التقليد لم يمنعهم من الإِبداع والابتكار، والتميز بميزات تخصهم
نتيجة لعوامل كثيرة، أنها البيئة الأندلسية الجديدة الجميلة التي طبعت
الأدب الأندلسي بطابع خاص.

ويمتاز الشعر الأندلسي في ألفاظه ومعانيه وأخيلته بسمات تبدو واضحة في
مجمله، ومنها:

1 - وضوح المعنى، والبعد عن التعقيد الفلسفي أو الغوص على المعاني
وتشقيقها.
2- سهولة الألفاظ وسلاستها، والبعد عن التعقيد والغموض، وذلك ناتج عن بساطة
الأندلسيين وبعدهم عن التعقيد في كل شيء. ويستثنى من ذلك شعر ابن هانئ
وابن دراج، فهما يقربان من شعر المشارقة من حيث الجزالة والقوة.
3 - قلة الدخيل والألفاظ الأعجمية؛ فقد لاحظ الدارسون أن الأندلسيين أكثر
تمسكاً بالعربية الفصحى من غيرهم.
4- التجديد في بعض أغراض الشعر والتفوق فيها، ويبدو ذلك واضحاً في رثاء
الممالك الزائلة، وفي وصف الطبيعة.
5 - الخيال المجنح، وبراعة التصوير، والاندماج في الطبيعة، ووصف مناظرها
الخلابة، وذلك أثر من آثار جمال الطبيعة الأندلسية، وتعلق الأندلسيين
بطبيعة بلادهم، وانعكاس ذلك على شعرهم سواء من ناحية الألفاظ المنتقاة أو
الخيال أو التصوير والتشخيص.
6 - التجديد في الأوزان، وذلك باختراع الموشحات، وسوف نتحدث عن الموشحات
حديثاً مفصلاً.
7 - البعد عن المحسنات اللفظية المتكلفة والمبالغة، وبروز التشبيهات
الجميلة والاستعارات الدقيقة وحسن التعليل.
والخلاصة أن الأندلسيين قد قلدوا المشارقة، ولكن هذا لم يمنعهم من الابتكار
والتفوق في مجالات عديدة ورد ذكرها فيما سبق.

الموشحات

امتاز الأندلسيون على المشارقة باختراع الموشحات، وإن كانت قد انتشرت بعد
ذلك في المشرق أيضاً.
والموشح مأخوذ من الوشاح[1]، وهو: عقد من لؤلؤ وجوهر منظومين، مخالف
بينهما، معطوف أحدهما على الآخر، تتوشح المرأة به. وثوب موشح: أي مطرز
مزين.
والموشح في الاصطلاح الأدبي له تعريفات كثيرة، لعل أدقها ما ذكره ابن سناء
الملك في كتابه (دار الطراز)[2]، حيث يقول: "الموشح: كلام منظوم على وزن
مخصوص بقواف مختلفة، وهو يتألف في الأكثر من ستة أقفال وخمسة أبيات، ويقال
له: التام. وفي الأقل من خمسة أقفال وخمسة أبيات، ويقال له: الأقرع. فالتام
ما ابتدِئ فيه بالأقفال، والأقرع ما ابتُدِئ فيه بالأبيات".
وسوف نشرح الاصطلاحات الخاصة بالموشحات بعد الإِلمام المختصر بتاريخ
الموشحات.

نشأة الموشحـات:
أول من اخترع الموشحات في الأندلس كما يقول ابن خلدون "مقدم بن معافى
القبري من شعراء الأمير عبد الله بن محمد المرواني، وأخذ عنه أبو عمر أحمد
بن عبد ربه صاحب كتاب العقد"[3].
ثم برع في الموشحات عبادة بن ماء السماء المتوفى عام 422 هـ، وهو إمام
الوشاحين الذي استطاع أن ينشر الموشحات في الأندلس، ثم جاء بعده مجموعة من
الوشاحين الأندلسيين، من أشهرهم: يحيى بن بُقّي، والأعمى التُطَيْلى، وأبو
بكر بن زهر، وأبو بكر بن باجة، وابن سهل، ولسان الدين بن الخطيب.
ولا صحة لما قيل من أن ابن المعتز العباسي هو مخترع الموشح، وإنما ذلك
محاولة لسلب الأندلسيين هذا الاختراع الذي أكد المؤرخون سبقهم إليه، حتى
قال ابن سناء الملك. "وبعد، فإن الموشحات مما ترك الأول للآخر، وسبق بها
المتأخر المتقدم، وأجلب بها أهل المغرب على أهل المشرق، وصار المغرب بها
مشرقاً لشروقها في أفقه وإشراقها في جوه ".
واختراع الموشحات الأندلسية نتيجة لحياة الترف والطرب واللهو، لأن الموشح
يلائم ذلك، وهو تجديد في شكل الشعر العربي لا في مضمونه. وقد أدى اهتمام
الأندلسيين بالموشح وكثرة الوشاحين إلى إغراقهم في ذلك الفن، وإلى كثرة
أنماط الموشح حتى تحول إلى صناعة لفظية، كما أن العامية دخلت الموشح، حتى
إن ابن سناء الملك يرى أن الخرجة يجب أن تكون عامية، فإن كانت معربة
الألفاظ خرج الموشح من أن يكون موشحاً، اللهم إلا إذا كان موشح مدح...
وقد تناول الوشاحون في موشحاتهم أغراض الشعر العربي المشهورة من مدح ووصف
وغزل وهجاء ورثاء وزهد... ولكن أشهر الموشحات في الغزل واللهو ووصف
الطبيعة.

أجزاء الموشح ومصطلحاته:
الموشح يتكون من أجزاء معينة، اصطلح عليها الوشاحون، والتزموها في صنع
الموشحات. وهذه الأجزاء هي:
المطلع: وهو ما يفتتح به الموشح - إذا كان تاماً - وهو يتألف من شطرين كما
في المثال الأول، أو أربعة كما في المثال الثاني.
الدور: هو ما يأتي بعد المطلع في الموشح التام، فإن كان الموشح أقرعا جاء
الدور في مستهل الموشح، ثم يتكرر الدور بعد كل قفل.
ويشترط في الدور أن يكون على وزن مخالف للمطلع أو القفل وقافيته كذلك، أما
الأدوار فيجب أن تتحد فيما بينها في الوزن وعدد الأجزاء، وأن تختلف في
القافية.
البيت: ومفهوم البيت في الموشحة غير مفهومه في القصيدة التقليدية، فالبيت
في الموشح يتكون من الدور ومن القفل الذي يليه مجتمعين.
فالبيت الأول في المثال الأول هو:
وللنـسـيمِ مجـالُ
والروضُ فيه اختـيالُ
مُدَّتْ عليه ظــِلالُ
والزهرُ شـقَّ كِماما وَجْداً بتلك اللـحونِ

الخرجة: آخر قفل في الموشح، وهي تماثل المطلع والأقفال في الوزن والقافية
وعدد الأجزاء.
وعلى هذا فالقفل الذي يأتي في مطلع الموشحة (إن وجد) يسمى المطلع، والقفل
الذي يأتي في نهايتها (لا بد من وجوده) يسمى الخرجة.
الغصن: اسم اصطلاحي لكل شطر من أشطر المطلع أو الأقفال أو الخرجة في
الموشِح، ولا بد من تساوي المطلع والأقفال والخرجة في عدد الأغصان كما
ذكرنا سابقاً، ومطلع المثال الأول وأقفاله وخرجاته يتكون كل واحد منها من
غصنين، أما في المثال الثاني فمن أربعة أغصان.
السمط: اسم اصطلاحي لكل شطر من أشطر الدور، ولا يقل عدد الأسماط في الدور
الواحد من الموشح عن ثلاثة أسماط، وقد يكون السمط مفردا أي مكونًا من فقرة
واحدة كما في المثال الأول، وقد يكون من فقرتين كما في المثال الثاني أو
أكثر من ذلك، والمهم هو تساوي الأدوار في عدد الأسماط.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zouheir.b
مشرف أدب وشعر
مشرف أدب وشعر
avatar


الجنس ذكر
عدد المشــاركــات : 2248
نقاط التميز : 2606
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
_____
الاوسمة الادارية مشرف مميز

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب الشعر الأندلسي ومعانيه وأخيلته   السبت 15 مايو 2010, 5:43 pm

اين الردود


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sir Abdou
عضو(ة) اساسي(ة)
عضو(ة) اساسي(ة)
avatar


الجنس ذكر
المزاج : تعبان
المهنة : مهندس
عدد المشــاركــات : 15604
نقاط التميز : 16078
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 23/05/2009

الاوسمة الادارية فارغ

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب الشعر الأندلسي ومعانيه وأخيلته   السبت 15 مايو 2010, 6:04 pm

مشكووور رغم انني لم اقرأها



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shababd.co.cc
zouheir.b
مشرف أدب وشعر
مشرف أدب وشعر
avatar


الجنس ذكر
عدد المشــاركــات : 2248
نقاط التميز : 2606
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
_____
الاوسمة الادارية مشرف مميز

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب الشعر الأندلسي ومعانيه وأخيلته   الأحد 16 مايو 2010, 5:46 pm

العفو


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسلوب الشعر الأندلسي ومعانيه وأخيلته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الدار الجزائرية :: إســلامــيـــات :: ادب وشعر-
انتقل الى: